التخطي إلى المحتوى
أغنى رجل في الصين : المال ليس كل شيء ولا يجلب السعادة
أغنى رجل في الصين المال ليس كل شيء ولا يجلب السعادة

أكد أغنى رجل في الصين جاك ما رئيس ومؤسس مجموعة على بابا التجارية صاحب ال53 عاماً أنه كان أكثر سعادةً عندما كان لا يمتلك المال خاصة وأن عمله في بداية حياته كان صعباً للغاية بحكم تدريسه للغة الأنجليزية في إحدى الجامعات المحلية وكان مرتبة وقتها يبلغ 75 ين صيني أي ما يعادل 12 دولار تقريباً.

أغنى رجل في العالم : المال ليس كل شيء

وأكمل أغنى رجل في الصين أنه في الخطاب الذي ألقاه داخل النادي الاقتصادي في نيويورك قبل ثلاثة أعوام وبالتحديد في عام 2015 أن المال لا يجعله سعيداً وأن السعداء هم الاشخاص الذي يملكون أقل من مليون دولار فقط لأنهم يعرفون طريقة إنفاق المال على سعادتهم فالمليارات التي نملكها اليوم ليست لنا بل هي ثقة الناس.

ويملك أغنى رجل في الصين ثورة تقدر بحوالي 47 مليار دولار وتتمثل قصة حياته كونه مصدر إلهام لملايين الشباب حول العام وتدعو لمواجهة قسوة الظروف مهما ضاقت الأحوال حيث حقق جاك ما نجاحاً عالمياً بمجرد إجتهاده الشخصي.

حيث بدأ جاك حياته بمهنة التدريس للغة الأنجليزية وتحول في فترة قصيرة من مجرد مدرس براتب صغير إلى مدرس عملاق في عالم التكنولوجيا بل ووصل إلى أغنى رجل في الصين حيث تعتبر شركة علي بابا واحدة من المجموعات العملاقة بل وأكبر شركة إلكترونية في العالم.

حيث تتجاوز مبيعاتها السنوية 170 مليار دولار ويعمل بها أكثر من 22 ألف موظف في أكثر من 70 مدينة حول العالم وتعمل الشركة بشكل رئيسي على تسهيل التجارة الإلكترونية بين الأفراد والشركات والتجار على الصعيد العالمي والصيني.

وولد جاك ما في مدينة هانغتشو الصيني والتي يسكنها حوالي 2.4 مليون شخص بالقرب من مدينة شينجهاي المعروفة بمناظرها الطبيعية الخلابة وأراضيها الزراعية الخصبة وكان والداه فنانين يعملان على تأدية أغاني تقليدية تعرف بإسم البينغ تان وهي نوع من السرد القصصي الملحن.

وفور بلوغه سن ال12 عاماً بدأ في تعلم اللغة الانجليزية وكان يركب دراجته لمده 40 دقيقة يومياً وعلى مدى 8 سنوات ووصل إلى فندق قريب من بحيرة هانغتشو حتى يحتك بالسياح ويقدم لهم بعض الخدمات كمرشد سياحي مجاني ويهدف إلى ممارسة اللغة الانجليزية.

وفي مقابلة صحفية أجراها أغنى رجل في الصين مع صحيفة نيويورك تايمز أكد ان ما تعلمه في المدرسة والكتب مختلف جداً عما تعمله مع السياح وأكمل انه مر ببعض الأوقات العصيبة في الدراسة وفشل مرتين في إمتحان القبول لدخول بعض الجامعات في العام 1984.

تخرج أغنى رجل في العالم من الجامعة

وبعد أن تخرج من الجامعة أكد جاك أن قام بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولى من خلال بعض الأصدقاء عبر الإنترنت وأدرك أن اي مصدر للبيانات غير موجود في الصين وقال جاك إنه لمس لوحة المفاتيح للمرة الأولى في حياته ولكنه عندما عاد للوطن قام بإطلاق موقع إلكتروني للبيانات هو عبارة عن دليل للأعمال التجارية.

ولكم يكن المشروع وقتها مشروعاً مثمراً ولكنفي العام 1999 جمع جاك 18 من أصدقائه في شقته داخل مدينة هانغتشو ليطرح عليهم فكرة إنشاء موقع إلكتروني ووافق الجميع على المشروع وجمعوا ما يقرب من 60 ألف دولار لإطلاق موقعه علي بابا وإختار هذا الاسم لانه سهل على جميع الاجناس بسبب قصة علي بابا والأربعين حرامي.

وفور بلوغه سن ال50 من عمره بلغت ثروة مؤسس شركة علي بابا ما يقرب من 21 مليار دولار وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات ويعتبر من أكثر الأشخاص الملهمة للكثير من الشباب حول العالم ويستمع طلاب الجامعات إلى محاضراته بكل شغف وإهتمام.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *