التخطي إلى المحتوى
المركز الوطني للقياس : مناقشة التنشئة الإيجابية الخاصة بالطفل السعيد

أقام المركز الوطني للقياس والذي يتبع لهيئة تقويم التعليم اليوم الأربعاء الموافق السابع من فبراير للعام الجاري 2018 وذلك بالتعاون والإشتراك مع البرنامج الوطني الخاص بتطوير مدارس البنات ورشة عمل جاءت تحت مسمى التنشئة الإيجابية للطفل السعيد وذلك في مقر الشركة الموجود في العاصمة الرياض.

المركز الوطني للقياس يناقش التنشئة الإيجابية الخاصة بالطفل السعيد

وتدعوا تلك الورشة التي اقامها المركز الوطني للقياس إلى التعريف بالمفهوم الخاص بالسعادة والعناصر التي تحتوي عليها بالإضافة إلى المفهوم الإيجابي في التربية وتوظيف التربية الإيجابية حتى نتمكن من الحصول على نشأ جيد وأطفال سعيدة.

كما دعا المركز الوطني للقياس من خلال ورشة العمل أنه يجب تنمية القوى النفسية الخاصة بالأطفال مثل :-

  • التفاؤل
  •  النهوض السريع من الفشل
  • الشكر
  • الامتنان
  •  العطاء
  • التحكم في الذات والانفعالات

بالإضافة إلى إستعراض بعض الإستراتيجيات الإيجابية التي تمكن الآباء والأمهات من تربية الطفل السعيد ويذكر أن الورشة التي شارك بها الكثير من قيادات المدارس والمرشدات الطلابية والمعلمات وبلغ عددهم ما يقارب من 60 شخص.

ويعتبر المركز الوطني للقياس واحداً من المؤسسات والمنشآت التي تهدف دائماً إلى التوعية وإقامة بعض المؤتمرات والندوات إمتداداً لبرامج المسؤولية المجتمعية والتي يقدمها المركز وذلك إسهاماً في تطوير القدرات والمهارات والتعليم وكذلك المجتمع.

المركز الوطني للقياس يعفي الطلاب الموهوبين من مواد السنة التحضيرية

وكان المدير التنفيذي لمركز قياس “الأمير فيصل بن عبد الله المشاري آل سعود” قد وقع مع “الدكتور عدنان بن سالم الحميدان” مدير جامعة جدة مذكرة تعاون هدفها إعداد مجموعة من الاختبارات الخاصة برنامج التسريع الاكاديمي، هدفه إعفاء الطلبة المتقدمين سواء من الموهوبين أو المتميزين من مجموعة من مواد السنة التحضيرية خلال فترة دراستهم الجامعية.

وتهدف تلك الاتفاقية إلى التسريع الاكاديمي للسنة الدراسية التحضيرية، إلى جانب أن جامعة جدة منذ نشأتها وهي تستهدف الطلاب الموهوبين بالكثير من المجالات وبالأخص في مجال العلوم والابتكار وبالكثير من المجالات الأخرى.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *