التخطي إلى المحتوى
رسميا.. رونالدينهو يعتزل كرة القدم بشكل نهائي
رونالدينهو يعتزل اللعب نهائياً

أعلن اليوم أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدينهو إعتزال كرة القدم بشكل نهائي ورسمي وذلك بعد المسيرة الطويلة التي خاضها اللاعب وكانت حافلة بالمتعة والإنجازات سواء مع منتخب بلاده السليساو أو مع الفرق التي مثلها ولعب بين صفوفها.

رونالدينهو يعتزل كرة القدم بشكل نهائي

,وكان وكيل أعمال رونالدينهو قد أكد في حوار نشرته شبكة جلوبو البرازيلية أن نجم السامبا سيغادر كرة القدم حيث قال لقد أنتهى الامر وسيكون موعد إعتزاله بعد إنتهاء مونديال روسيا 2018 وعلى الأرجح سوف يكون في شهر أغسطس.

قبل أن يقوم اللاعب العالمي بإحياء الكثير من العروض في أنحاء العالم من خلال ترتيب شيئاً مع التلفزيون البرازيلي والشركة الراعية التي تحضر لمشروع كبير دون الكشف عن تفاصيله في الفترة الحالية ، قبل أن يستطرد أن البرنامج الذي يحضر له رونالدينهو عبارة عن كونه سفيراً لبرشلونة ل10 سنوات قادمة.

الأمر الذي سيساعدنا كثيراً خاصة وأننا أخترنا المكسيك كمحطتنا الأولى والتي سنذهب إليها في شهر مارس المقبل ونقوم بتنسيق بعض الأمور الأخرى لتعريف الناس في المكسيك بقيمة برشلونة العظيمة والأساطير الخاصة بالنادي وتاريخ النادي من حيث البطولات العظيمة التي توج بها.

الأندية التي لعب لها رونالدينهو والبطولات التي حصل عليها

ولعب رونالدينهو للعديد من الأندية منها جريميو البرازيلي وباريس سان جيرمان الفرنسي بالإضافة إلى برشلونة الإسباني وفلامنجو البرازيلي وإي سي ميلان الإيطالي واتلتيكو مينيرو البرازيلي وأخيراً فلومينسي.

ونجح رونالدينهو في الفوز مع برشلونة بخمسة ألقاب مختلفة 2 دوري أسباني بالإضافة إلى بطولتين سوبر إسباني ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم موسم 2006 فيما توج مع الميلان بلقب الدوري الأيطالي.

وفاز بلقب كأس الليبرتادوريس وريكوبا سودا امريكانا مع فريق أتلتيكو مينيرو وذلك بالنسبة للاندية التي لعب لها خلال مسيرته في الملاعب.

أما بالنسبة للمنتخب البرازيلي فقد نجح الموهوب في الحصول على 4 بطولات البداية كانت كوبا أمريكا عام 1999 وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان 2002 وكأس القارات عام 2005.

وحقق رونالدينهو رفقة السامبا البرازيلية لقب كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً والتي أقيمت في مصر في العام 1997 وعلى مستوى باريس سان جيرمان فقد حقق اللاعب لقب الأنترتوتو الأوروبي.

كما حقق لقب أفضل لاعب في العالم مرتين وافضل مهاجم في أوروبا مرة وحيدة ونجح في الفوز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2005.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.