التخطي إلى المحتوى
paula modersohn-becker التي يحتفل بها محرك جوجل في سطور
paula modersohn-becker

يحتفل اليوم الخميس الموافق الثامن من شهر فبراير للعام الجاري 2018 محرك البحث العالمي جوجل بالذكرى المائة أثنين وأربعين لميلاد الرسامة الألمانية paula modersohn-becker باولا مودرسون بيكر والتي كتب عنها جوجل أنها واجدة من اللواتي أدخلن الحداثة في العالم وذلك خلال بدايات القرن العشرين الميلادي.

وفي هذا التقرير سوف يتناول معكم موقع سعودي فايف السيرة الذاتية للرسامة الألمانية التي احدثت تغييراً كاملاً في تاريخ الرسم على مستوى التاريخ.

جوجل يحتفل بميلاد الرسامة الالمانية paula modersohn-becker

وكانت paula modersohn-becker  قد ولدت في العام 1876 وقضت فترة طفولتها في مدينة دريسدن الألمانية قبل أن ترحل برفقة أسرتها وتستقر في مدينة بريمين وعندما كبرت توجهت paula modersohn-becker  إلى لندن حتى تدرس الرسم ي مدرسة سان جونز وود.

وعلى الرغم من كونها صغيرة وفي سن المراهقة قامت paula modersohn-becker  بتدريس مادة الرسم لتعود وهي في الثانية والعشرين من عمرها إلى مدينة بريمين الألمانية وتتزوج من أوتو مودرسون وتعتبر paula modersohn-becker واحدة من أوائل الأشخاص المؤسسين لمدرسة التعبير في الرسم (تعبيرية الرسم) .

حيث عمدت paula modersohn becker في التركيز على بعض المعاني المحددة في لوحاتها بدلاً من تجسيد تلك المعاني برسوم من الواقع ونجحت paula modersohn becker في الوصول إلى قمة وذروة المجد الفني في بدايات القرن العشرين وبالتحديد في العام 1906 حيث قامت برسم ما يقارب من ثمانين لوحة في عام واحد.

وفي الثاني من نوفمبر في نفس العام 1906 رزقت paula modersohn becker بمولودتها الأولى والتي أطلقت عليها هي وزوجها إسم ماتيلدا قبل أن يحدث لها مأساة كبرى بعد أن ولدت طفلتها الأولى بتسعة عشر يوماً فقط لم تكن في الحسبان وقامت بإحداث تغيير جذري في حياتها.

وفاتها

حيث كانت paula modersohn becker  تشكو من بعض الآلم على مستوى قدميها ونصحها بعض الأطباء بإن تلزم الفراش وترتاح راحة تامة وقال لها أنه بعد مرور 19 يوماً بالتمام والكمال سوف يسمح لها بالحركة وبالفعل مكثت في فراشها 19 يوماً ولكن الطبيب طلب منها الإستمرار في الراحة ولكنها لم تأخذ بكلامه.

حيث قامت paula modersohn becker  من فراشها وما إن خطت بعض الخطوات القليلة فقط حتى سقطت ميته وذلك يوم الحادي والعشرين من شهر نوفمبر للعام 1906.

 

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.