التخطي إلى المحتوى
جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تنضم إلى الوكالة الجامعية للفرنكوفونية
جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

انضمت اليوم جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن إلى الوكالة الجامعية للفرنكوفنونية والتي تحتوي على أكثر من ثمانمائة مؤسسة تعليمية مختلفة من بعض الجامعات والمؤسسات التعليمية والتي تعمل بنظام التعليم العالي بالإضافة إلى المراكز البحثية التي تعتمد في دراستها على اللغة الفرنسية.

جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تنضم إلى الوكالة الجامعية الفرنكوفونية

وتتميز الوكالة الجامعة الفرنكوفونية بإنها تعمل على تقديم بعض البرامج الخاصة والتي لها علاقة وطيده بالتعاون الدولي بما يخدم البحث العلمي وطرق التدريس باللغات الأجنبية مثل اللغة الفرنسية.

ونجحت جامعة الأميرة نورة في الحصول على هذه الخطوة المهمة في المسيرة التعليمية الخاصة بها في إطار مشاركة جامعة الأميرة نورة في التطوير البحثي والعلمي الذي تسعى إليه وزارة التعليم العالي.

حيث أنه وفقاً ل”الرؤية السعودية 2030 فإن جامعة الأميرة نورة ومثلها من الجامعات يجب أن يقوموا بتحقيق الغايات الإستراتيجية في سبيل تعزيز الجودة الخاصة بالبرامج الأكاديمية الحالية.

من خلال الإعتماد على أحدث وأجدد العلوم الخاصة بالبحوث والممارسات الحديثة في عدداً من التخصصات المختلفة والتي يمكن الإستفادة منها ونقلها إلى الأجيال القادمة.

جامعة الأميرة نورة أول جامعة سعودية تحصل على عضوية الوكالة الجامعية الفرنكوفونية

وتعتبر جامعة الأميرة نورة أول جامعة في المملكة العربية السعودية تحصل على شرف الإنضمام وعضوية الوكالة التي تعتبر واحدة من أهم الوكالات التي تضم جامعات عالمية موصى بها في وزارة التعليم.

الأمر الذي يتيح لجامعة الأميرة نورة فرص تعزيز التعاون العلمي المشترك بينها وبين الجامعات العالمية المصنفة دولياً والمشاركة في إنتاج بعض المشاريع البحثية على المستوى الدولي.

لدعم البحث والتميز العلمي وكذلك الإسهام في تبادل الخبرات في مجال تدريس اللغة الفرنسية وغيرها من اللغات الأجنبية بمختلف تخصصاتها.

جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في سطور

وتعتبر جامعة الأميرة نورة إحدى ثمار الرعاية الخاصة بالتعليم العالي للسيدات والإهتمام به إذ بدأت مبكراً الرئاسة العامة لتعليم البنات في عام 1390هــ الموافق لعام 1970 م إنشائها لتصبح أول كليه تربيوية للبنات.

قبل أن يتوالى إفتتاح الكليات إلى ان بلغ عددها ما يقارب ال100 كلية ما بين الكلية الجامعية والمتوسطة وكليات المجتمع التي تتوزع في 72 مدينة من مدن المملكة وتضم داخلها ما يقارب 600 ألف طالبة.

وعلى سبيل المثال تحتوى مدينة الرياض على 6 كليات وهي :-

  • كلية التربية للأقسام الأدبية
  • كلية التربية الأقسام العلمية
  • كلية التربية إعداد المعلمات
  • كلية الخدمة الاجتماعية
  • كلية التربية الاقتصاد المنزلي
  • كلية الآداب

وفي عام 1427 هـــ صدر مرسوم ملكي بإنشاء أول جامعة للبنات في الرياض تشرف عليها وزارة التعليم العالي وتضم الست كليات الموجودة في الرياض بعد أن يعاد هيكلتها بالإضافة إلى إنشاء كليات جديدة تعمل على خدمة مسيرة التنمية داخل المملكة العربية السعودية.

قبل أن يتم تفعيل الجامعة بشكل رسمي بعدها بعام واحد وتحديداً في العام 1428 هــ وتم تعيين الدكتورة الجوهرة بنت فهد آل سعود كأول مديرة لها قبل أن يقوم خادم الحرمين الشريفين بوضع حجر الأساس لها قبل أن يقرر تغيير إسمها إلى جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن نسبة إلى شقيقة مؤسس المملكة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.