التخطي إلى المحتوى
نتيجة مباراة إشبيلية واتلتيكو مدريد اليوم 24 / 1 / 2018 في كأس ملك إسبانيا

نجح إشبيلية في الفوز على ضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقان لحساب مباريات إياب الدور ربع النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم في المباراة التي احتضنها ملعب رامون سانشيز بيزخوان.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد أنتهت بفوز إشبيلية بهدفين مقابل هدف على ملعب واندا ميتروبوليتانو ليتأهل فريق المدرب مونتيلا إلى الدور نصف النهائي بالفوز بمجموع المباراتين 5-2.

نتيجة مباراة إشبيلية واتلتيكو مدريد

تشكيلة الفريقان

ودخل نادي إشبيلية المباراة بالتشكيل الآتي :-

  • حراسة المرمى : سيرجيو ريكو.
  • خط الدفاع : جابرييل مركادو ، سيرجيو إيسكوديرو ، لينجليت ، خيسوس نافاس.
  • خط الوسط : إيفير بانيجا ، نزونزي ، فازكويس ، بابلو سارابيا ، كوريا.
  • خط الهجوم : موريال.

فيما جاءت تشكيلة اتلتيكو مدريد على النحو التالي :-

  • حراسة المرمى : مويا.
  • خط الدفاع : دييجو جودين ، فرساليكو ، خوسي ماريا خيمينيز ، هيرنانديز.
  • خط الوسط : جابي ، ساول ، كوكي ، كيفين جاميرو ، أنطوان جريزمان.
  • خط الهجوم : انخيل كوريا.

الشوط الأول من مباراة إشبيلية وأتلتيكو مدريد

بدأ مباراة إشبيلية واتلتيكو مدريد بضغط من أصحاب الأرض فريق إشبيلية بحثاً عن إدراك هدف مبكر يريحهم في باقي أطوار الشوط وهو ما تحقق في الثانية 20 حين تمكن القائد سيرجيو إسكوديرو من إحراز هدف التقدم بعد متابعة عرضية سارابيا داخل منطقة الجزاء.

ولم يدخل لاعبوا اتلتيكو مدريد في المباراة بعد الهدف حيث إستمر لاعبوا إشبيلية في مواصلة ضغطهم وسط ثقة كبيرة بعد الهدف الذين نجحوا في إحرازه ليأتي التهديد الأول لكتيبة سيميوني من خلال تصويبة جريزمان الصاروخية التي أعلنت عن هدف التعادل في الدقيقة 13.

وبعد هدف التعادل حاول لاعبوا الروخي بلانكوس إضافة الهدف الثاني لمعادله نتيجه مباراه الذهاب ولكن لاعبوا إشبيلية لم يفقدوا تماسكهم وإستمر الأستحواذ على الكرة ولكن دون فعالية تذكر على مرمى الضيوف.

وإستمرت محاولات الفريقين في باقي أطوار الشوط الأول الذي لم يشهد أي فرص حقيقية بإستثناء الهدفين لينتهي المشهد الأول من المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني من مباراة إشبيلية وأتلتيكو مدريد

وفي الشوط الثاني لم يتغير الحال كثيراً عن سابقه الشوط الأول حيث نزل فريق إشبيلية ضاغطاً بكل خطوطه ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة الفريق الأندلسي بعد تدخل ساؤول على كوريا ينبري لها بانيجا ويوقع الهدف الثاني لفريقه.

قبل أن ينقذ ريكو حارس مرمى إشبيلية مرماه من هدف التعادل عن طريق كوريا في الدقيقة 50 بعد أن حول الكرة إلى ركلة ركنية.

قبل أن يقرر دييجو سيميوني المدير الفني لأتليتيكو مدريد إجراء 3 تغييرات دفعة واحدة في ظرف 9 دقائق فقط بخروج  كلاً من جابي وكوريا وخيمينيز ونزول كلاً من فرناندو توريس ويانيك كاراسكو وتوماس بارتي لزيادة الفاعلية الهجومية.

ولكن ما يخشاه سيموني هو ما حدث أدت تغييراته الثلاثة إلى وجود ثغرة في وسط الملعب إستغلها فريق إشبيلية ليدرك الهدف الثالث في الدقيقة 80 عن طريق تصويبة قوية من سارابيا إستقرت في شباك مويا لتنتهي المباراة بفوز إشبيلية 3-1 ويتأهل لنصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.