التخطي إلى المحتوى
زوجة تقيم حفل بمناسبة طلاقها بعد زواج لم يستمر سوى شهرين
زوجة تقيم حفل بمناسبة طلاقها بعد زواج لم يستمر سوى شهرين !!

أثارت فتاة مصرية تبلغ من العمر 27 عاماً جدلاً واسعا خلال الأيام القليلة الماضية عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك وتويتر بعد أن أقامت حفل طلاق من زوجها.

زوجة تقيم حفل بمناسبة طلاقها بعد زواج لم يستمر سوى 40 يوماً!!

وفي التفاصيل قالت الزوجة التي تعمل كمحاسبة في إحدى البنوك المصرية إنها قامت بتنظيم وإعداد حفل بالإضافة إلى أنها قدمت الدعوة لجميع أصدقاءها بعد أن حصلت على طلاق من زوجها بحكم قضائي وذلك بعد أن قام الزوج بعذابها طيلة فترة الزواج.

وأكملت الزوجة أن حياتها الزوجية إستمرت 40 يوماً فقط حيث تزوجت من عامين بمهندس كومبيوتر حيث إستمرت فترة الخطوبة بينهما 10 أشهر وخلال فترة الخطوبة لم يظهر زوجها أي سوء نية أو معاملة سيئة قبل أن يظهر على حقيقته بعد عقد القران ووفاة والده.

حيث قام بنقل كل اثاث المنزل لمنزل والدته بعد أن طلبت منه أن يقيم معها في منزل والده قبل أن تبدأ المضايقات من جانب والدته وعندما إشتكت له خيرها إما ان تعيش معه ووالدته وإخوته أو تذهب إلى منزل الزوجيه بمفردها على أن يتكفل أهلها بالصرف عليها.

وفوجئت الزوجة كذلك بخيانة زوجها حيث أن قام بإقامة علاقات مع نساء أخريات من خلال مواقع التواصل الإجتماعي ولم تحتمل تلك المضايقات لتقرر طلب الطلاق لكن زوجها ساومها انه في حالة طلاقها سوف تتنازل له عن حقوق الزوجية والمهر مؤخر الصداق ولكنها رفضت ذلك.

الزوجة تحصل على طلاق للضرر من المحكمة 

غادرت الزوجة منزل الزوجية وطلبت الطلاق من الحكمة قبل أن تكتشف انها حامل منه وبعد عامين حصلت الزوجة على حكم قضائي بطلاقها طلاق للضرر لتفاجئ الزوجة أن طليقها قد هام بالهرب وباع جميع الممتلاكات إلى والدته حتى لا تحصل هي على حقوقها كاملةً قبل أن تقاضيه لتحكم عليه المحكمة بالسجن لمدة عام وسبعة أشهر.

وأنهت الزوجة حديثها انها كانت سعيدة بعد أن حصلت على حريتها ونجحت في الحصول على طلاق بحكم المحكمة وقامت بعمل حفلة طلاق في أحد النوادي مع عائلتها وأصدقائها وأكدت إنها سوف تتفرغ لتربية أبنها ورفضها التام للزواج مرة اخرى.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.